سائل يسأل يقول : إن الطاعة والمعصية بمشيئة الله ، فلماذا يحاسبنا على المعصية ؟ العلامة الجامي

هكذا يقول السائل عفا الله عنا وعنه ، هنا أمران أيها السائل :

- مشيئة .

- وشريعة .

ما جرى بمشيئة الله تعالى من خلق الطاعة والمعصية والكفر أسرار ذلك وحكمة ذلك يعتبر سرا من أسرار القدر ، هذا الذي أشار إليه علي بن أبي طالب وغيره ( القدر سر الله فلا نكشفه ) كونك تسأل لماذا خلق المعصية ؟ لماذا أغنى وأفقر ؟ لماذا أحيا وأمات ؟ لماذا أسعد وأشقى ؟

هذه أسرار القدر لا يجوز أن يوجه إلى الله سؤال لماذا ؟ كما لا يجوز أن يوجه سؤال في باب الأسماء والصفات بكيف ؟ كيف علمه ، كيف استواؤه كيف نزوله ؟ كذلك في هذا الباب لا يجوز أن يوجه سؤال إلى الله والاعتراض عليه : لماذا خلقت المعاصي ؟ لماذا كتبت على فلان الشقاوة ولفلان السعادة ؟ هذا أمر غير جائز ، ولكن الذي يسعك أن تعلم بأنه ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن هذا الذي نص عليه الكتاب والسنة ، وقد أشرت إلى الحكمة فيما تقدم ، في حكمة خلق الكفر والكافرين وفي حكمة خلق إبليس ، إن أدركت شيئا من الحكم في هذا تزداد إيمانا ...


شرح التدمرية