قال أبو يعلى الزواوي رحمه الله:

«ولهذا قلت وما زلت ولن أزال أقول: إنَّ المالكي الذي يطعن في الوهَّابيِّين يطعن في مالكٍ ومذهبِه من حيث يشعر أو لا يشعر، أو لأنه جاهلٌ أو متجاهلٌ».

[أبو يعلى الزواوي، العدد السابع من جريدة «الصراط السويُّ» (7)]