الســؤال : إذا انكشفــت عــورة المصلــي فمــا الحكـم ؟

.

.

الإجابـــة : هذا لا يخلو من أحوال :

.

- الحال الأولى: إذا كان عمداً بطلت صلاته قليلاً كان أو كثيراً، طال الزمن أو قصر.

.

- الحال الثانية: إذا كان غير عمد وكان يسيراً فالصلاة لا تبطل.

.

- الحال الثالثة: إذا كان غير عمد وكان فاحشاً لكن الزمن قليل كما لو هبت الريح وهو راكع وانكشف الثوب ولكن في الحال أعاده فالصحيح أن الصلاة لا تبطل لأنه ستره عن قرب، ولم يتعمد الكشف، وقد قال الله تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُم}.

.

- الحال الرابعة: إذا كان غير عمد وكان فاحشاً وكال الزمن بأن لم يعلم إلا في آخر صلاته، لأن ستر العورة شرط من شروط الصلاة والغالب عليه أنه مفرط، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

- المجلد الثاني عشر - باب ستر العورة.