قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى


إذا رأيت الرجل يثني على أهل الشر وعلماء الضلال فاعلم أنه فاسد و أنه ضال


لأنه ما مدحهم إلا وهو يحبهم ويصوب طريقتهم ، وإذا رأيت الرجل يمدح أهل السنة الإمام أحمد إبن المبارك ، كذالك يمدح علماء التابعين ومن جاء بعدهم فأعلم أنه صاحب خير ، لأنه ما مدح أهل السنة إلا وهو يحب السنة والتمسك بها وهذا يعطينا درس في أن بعض الإخوان أو بعض طلبة العلم يثني على بعض المبتدعة أو أصحاب الأهواء والأفكار المنحرفة يثني عليهم ، ولا ينظر إلى أفكارهم وإلى إتجاهتهم هذا خطر شديد ويقع في أهل الخير يتنقص أهل الخير لأنه يسمع من أولئك تنقصا لهم فيصدقهم فهذا خطر شديد إذا تنقص أهل الخير وأهل العلم وأهل السنة ومدح أهل الأفكار المنحرفة والتوجهات المنحرفة فهذا خطر شديد ولو ماجالسهم هذا بالكلام فقط لو ما جالسهم نعم فهذا مما يحذرنا مما وقع فيه كثير من الناس الآن ، نعم