يقول الشيخ صالح الفوزان في شرح العقيدة الواسطية
الشهداء على ثلاثة انواع
● شهيد في الدنيا و الاخرة و هو الذي قتل في سبيل الله في المعركة مع الكفار
● شهيد في اﻵخرة و هم الذين جاءت اﻷحاديث وصفهم بالشهادة بغير قتال كالذي يموت بالغرق و الطاعون و الهدم و الحريق من المؤمنين و المرأة اذا ماتت في ولادتها هوﻷء شهداء في اﻵخرة اما في الدنيا فيعاملون معاملة سائر اﻷموات من التغسيل و التكفين
● شهيد في الدنيا و هو الذي غل في سبيل الله قتل في المعركة مع الكفار لكنه غل في سبيل الله اي أخذ من الغنيمة قبل ان تقسم فهذا وان قتل في المعركة مع الكفار لكن لما غل ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب فصار شهيدا في الدنيا لا في اﻵخرة
و كذلك قاتل نفسه لو ان انسان جرح في المعركة و لم يصبر فقتل نفسه فيكون ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب فيعامل معاملة الشهيد في الدنيا و لكن في الاخرة لا يكون شهيدا الا ان غفر الله له و تاب عليه