الموجز في أحكام تلاوة القرآن الكريم

إعداد محمد السيد محمد

كتاب الكتروني ناطق لا يستغني عنه مسلم تقلب صفحاته

تضغط على أيقونة الصوت وتستمع إلى الآية أو الكلمة

القرآن الكريم هو آية الله الدائمة، وحجته الباقية ومعجزته الخالدة، وهو حبل الله المتين، الموصل إليه جل في علاه، والذي به (القرآن الكريم) يسعد الإنسان في دنياه وأخراه، ويفوز بالقرب من مولاه (). فأهل القرآن هم أهل الله تعالى وخاصته، ومصداق ذلك ما أخبر به النبي محمد ، حيث قال: «إن لله أهْلين من الناس، قالوا: من هم يا رسول الله؟ قال: أهْل القرآن هم أهل الله وخاصته» حديث صحيح/ رواه النسائي والحاكم وابن ماجه. قال الله تعالى في كتابه المحكم (القرآن الكريم): ﴿لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيد﴾ [فصلت: 42].

قال الله تعالى: ﴿وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلا﴾ [الإسراء: 106]

الحجم 12.4 ميجابايت

اضغط هنا للتحميل المباشر

لتكبير الخط أثناء تصفح الكتاب اضغط مسطرة المسافات على لوحة المفاتيح وللعودة للخط الطبيعي اضغط Esc