حكم الأخذ بالحديث الضعيف في العقائد ؟ الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله


فضيلة الشيخ ، ما الحكم في الحديث الضعيف في العقائد ، كحديث ابن مسعود -رضي الله عنه- فيه عبدالرحمن بن زيد بن أسلم وهو متروك ؟


 


الجواب : الحديث الضعيف في العقائد مثله في غير العقائد إذا شهد له أدلة من القرآن ومن السنة فإنه يُستدل به ويُستأنس به ، لا يُقتصر عليه وحده ، الضعيف لا يُقتصر عليه وحده إلا إذا كان له ما يؤيده من النصوص الأخرى ، إما من السنة وإما من القرآن ، فهذا الحديث له ما يؤيده مما ذكره المؤلف في هذا الباب ، وقاعدة المؤلف -رحمه الله- أنه لا يَقتصِر على الحديث الضعيف وإنما يورده مع ما يعضده في الباب من آيات أو أحاديث فيذكره من أجل الإعتضاد والإستئناس لا من أجل الإعتماد عليه وحده . نعم .