جواب فضيلة الشيخ زيد بن محمد المدخلي رحمه الله


 


السؤال :


هل الكفار والمنافقون يرون الله في عرصات القيامة ؟


 


الجواب :


الكفار لا يرون الله لأنه قد حجبهم بدليل قول الله تعالى : (( كلاّ إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون )) [ المطففين : 15 ] فالكفارمع معبوداتهم التي عبدوها إلا من عُبد وهو غير راض كالملائكة والأنبياء والصالحين ، هؤلاء في الغرفات آمنون ومن عبدهم في نار جهنم خالدون والعياذ بالله ، أما من عبدوا الأشجار والأحجار فجميعا في النار حكمة من الله وعدلا .


وأما المنافقون : فإنهم يرون الله مع المؤمنين في عرصات القيامة فيتهيأون للسجود كما سجد المؤمنون فتعود ظهورهم طبقا واحدا . أي : لا يقدرون على السجود كما قصّ الله ذلك بقوله تعالى : (( يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون ـ خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون )) [ القلم : 42 ] .


 


المصدر :


المجموع الأصيل لتوضيح العقائد بالتفصيل ( ص 114 )