ميزو يهاجم د. رسلان ويزعم أنه أيد قتل النصارى وتفجير الكنيسة البطرسية والرد عليه