كتاب صوتي| ’حقيقة العز بن عبد السلام | للشيخ خالد الظفيري

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى له وصحبه ومن اتبع هداه.


أما بعد:


فإني لما رأيت كثرة الثناء على العز بن عبدالسلام وذكره في مصاف الأئمة الكبار كأحمد بن حنبل وغيره ، كما فعل سلمان العودة في كتابه عن الإمام أحمد ، اضطرني ذلك إلى تبيين عقيدته للناس وتبيين ما هو منهجه الحقيقي وهل يستحق هذه المنزلة وما هو موقفه من أهل السنة في عصره.


والعز بن عبدالسلام قد ترجمه عدد من المؤرخين والكتاب ، ومن أوسع من رأيت ترجم له هو السبكي في طبقات الشافعية ، وما ذلك إلا لأنه يعتبره من أئمة الأشاعرة وممن كانت له صولة وجولة ضد أهل السنة ، والسبكي معروف موقفه العدائي من أهل السنة وخاصة ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله تعالى.


وقد تكلم شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى على العز بن عبد السلام وناقشه في بعض ما جاء في عقيدته التي نقلها السبكي في طبقاته من اتهام لأهل السنة بالحشو والتشبيه [مجموع الفتاوى (4/144-164)].


وفي ثنايا رده على العز وصفه شيخ الإسلام ابن تيمية بعدة أوصاف منها:


(1) قلة خبرة العز بن عبدالسلام بمقالات الناس من أهل السنة والبدعة. (4/153).

(2) أن كثيراً من أصحاب العز بن عبدالسلام يصرحون بمخالفة السلف في مثل مسألة الإيمان ومسألة تأويل الآيات والأحاديث. (4/156).

(3) ووصف العز بن عبدالسلام وأمثاله بأنهم جهمية كلابية. (4/158).

(4) أن العز بن عبدالسلام وأمثاله قد سلكوا مسلك الملاحدة الذين يقولون: إن الرسول لم يبين الحق في باب التوحيد ولا بين للناس ما هو الأمر عليه في نفسه، بل أظهر للناس خلاف الحق، والحق: إما كتمه وإما أنه كان غير عالم به. (4/195).


تحميل pdf