شروط الصلاة: تسعة 
1_الإسلام  
2_والعقل 
3_والتمييز  
4_ورفع الحدث  
5_و إزالة النجاسة  
6_وستر العورة  
7_ودخول الوقت  
8_واستقبال القبلة  
9_والنية 
________________________________________________ 
*أركان الصلاة | أربعة عشر* :  
1-القيام مع القدرة  
2_وتكبيرة الإحرام  
3_وقراءة الفاتحة  
4_والركوع  
5_والاعتدال بعد الركوع  
6_والسجود على الأعضاء السبعة  
7 _والرفع منه  
8_والجلسة بين السجدتين  
9_والطمأنينة في جميع الأفعال  
10_ والترتيب بين الأركان  
11_والتشهد الأخير  
12_ والجلوس له 
13_والصلاة على النبي صل الله عليه وسلم 
14_ والتسلميتان . 
________________________________________________ 
واجبات الصلاة ثمانيه :  
1_جميع التكبيرات غير تكبيرة الأحرام  
2_وقول: سمع الله لمن حمده للإمام والمنفرد  
3_وقول :ربنا ولك الحمد للكل  
4- وقول: سبحان ربي العظيم في الركوع  
5- وقول: سبحان ربي الأعلى في السجود  
6_وقول : ربي اغفر لي، بين السجدتين  
7_والتشهد الأول  
8_والجلوس له  
بيان التشهد : 
وهوأن يقول : *التحيات لله ، والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمه الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد ان لا إله إله الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله* ثم يصل على النبي صل الله عليه وسلم ويبارك عليه فيقول : *اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد*. *ثم يستعيذ بالله في التشهد الأخير من عذاب جهنم ، ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات؛، ومن فتنة المسيح الدجال ، ثم يتخير من الدعاء ما شاء ولا سيما المأثور من ذلك ومنه : اللهم أعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ، اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ، ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك ، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم*. 
________________________________________________ 
مبطلات الصلاة ثمانية 
1- الكلام العمد مع الذكر والعلم أما الناسي والجاهل فلا تبطل صلاته بذلك. 
2- الضحك  
3- الأكل  
4- الشرب  
5- انكشاف العورة  
6- الانحراف الكثير عن جهة القبلة . 
7- العبث الكثير المتوالي في الصلاة . 
8- انتقاض الطهارة. 
________________________________________________ 
 من رسالة الدروس المهمة لعامة الأمة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى.