يسمع مرضى السكر من المحيطين بهم في كثير من الأحيان أن ليس باستطاعتهم تناول العسل أو الحلويات أو السكاكر. غير أن مقدار السكر الذي تتناوله ليس هو أهم شيء لو كنت مريض سكر، بل المهم أكثر مقدار الكربوهيدرات الإجمالي الذي يتناوله المريض، وهذا ما تأكده جمعية السكري الأمريكية.

لا توجد الكربوهيدرات في السكر فقط، الموجود مثلاً في العسل وعصير قصب السكر والسكر الأبيض والسكر البني، بل نجدها كذلك وبكميات كبيرة في الحبوب والخضار والفاكهة النشوية. يتعين عليك أن تحدد ما تتناوله من كربوهيدرات بـ45-60 غرام في كل وجبة كي تحصل على ضبط مناسب لسكر الدم.
محتوى العسل من الكربوهيدرات


العسل حاله كحال باقي السكريات عبارة عن مصدر كربوهيدات مركز، فملعقة كبيرة من العسل تحتوي على 17,3 غرام من الكربوهيدرات، بينما تحتوي ملعقة صغيرة من العسل على 5,8 غرام من الكربوهيدرات. صحيح أن هذه الكمية قد تبدو صغيرة، لكنها يمكن أن ترفع مقدار السكر في الدم بسرعة لو تناولت عسل بكثرة مرة واحدة.


من الأفكار الجيدة أن تحسب كمية الكربوهيدرات التي تتناولها. سجل على مفكرة المأكولات التي تتناولها، واكتب حجم الوجبات التي تأكلها، وأن تقدر كمية الكربوهيدرات في كل طعام بالاستفادة من اللصاقات على علب الطعام. بعد أن تجمع مقدار الكربوهيدرات في المأكولات، تأكد أن لا يتجاوز مقدار الكربوهيدرات في كل وجبة 45-60 غرام. إذا كان هناك متسع للعسل في وجبتك ضمن هذا الحيز، عندها لن يتأثر ضبط سكر الدم عندك.

نعد العسل عادة على أنه مُحلي صحي عندما نقارنه بالسكر الأبيض أو شراب الذرة مرتفع الفركتوز. صحيح أن العسل محلي طبيعي وغير معالج، إلا أنه يحتوي تقريباً نفس محتوى السكر الموجود في أي محلي طبيعي آخر. فمثلاً ملعقة صغيرة من السكر الأبيض فيها 4,8 غرام من الكربوهيدرات، وملعقة صغيرة من السكر البني فيها 4,5 غرام من الكربوهيدرات، وملعقة صغيرة من شراب الذرة فيها 5,6 غرام من الكربوهيدرات، وملعقة صغيرة من شراب القيقب فيها 4,5 غرام من الكربوهيدرات. كمية الكربوهيدرات أهم من نوع الكربوهيدرات بالنسبة لمريض السكر.

تحتوي السكريات على نسب مختلفة من السكروز، وهو جزيئة تتكون من ارتباط جزيئة غلوكوز مع جزيئة فركتوز. نصنف جميع تلك الجزيئات على أنها كربوهيدرات، وهي تؤثر على مستوى سكر الدم بطريقة متماثلة. نصف السكريات الموجودة في العسل هي من نوع الفركتوز، وهو أمر غير محمود لمرضى السكر، لأن الفركتوز ينعكس بشكل سلبي على ارتفاع شحوم الدم، لا سيما ثلاثيات الغليسريد. يجب تجنب تناول كميات كبيرة من الفركتوز من أجل الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية.
تناول مرضى السكر للعسل
لو كنت من عاشقي العسل وتحب أن تضيف القليل من المحليات إلى نظامك الغذائي، فحاول أن تكون كمية العسل صغيرة جداً. فيمكنك مثلاً أن تضع نصف ملعقة صغيرة من العسل لكوب الشاي أو كوب الحليب أو وجبة الشوفان. صحيح أن هذه الكمية صغيرة، لكن بمرور الوقت سوف تتعود حليمات التذوق على لسانك مع تناول مقادير قليلة من السكر، وسوف تستمتع بمذاق هذا المقدار الضئيل من العسل، وسوف تحافظ على ضبط سكر الدم في الوقت ذاته.