السؤال :: -


يقول: أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ - وإليك أيها الأخُ الكريم-، كيف يزداد المرْءُ علماً ؟


الجواب :: -


يزداد المرء علماً بالتَّحصيل والجلوس على أهله، على أهل العلم، فكلَّما فرغَ من فنٍّ انتقل إلى فنٍ آخر، أو كلما فرغَ من كتابٍ في الفن انتقل إلى كتابٍ آخر حتى يرى أنه حصَّل منه مرادَهُ، فمثلًا يأخذ في هذا الفن مختصرًا ثمّ متوسِّطًا ثم كتابًا كافيًا لطالب العلم المتقدِّم، وينتقل إلى العلم الثاني وهكذا، فإن كان يستطيع الجمع بين العلوم كان بها وإلا أخذها بالترتيب، والناس يتفاوتون في هذا، فمن لا يستطيع لا يجمع، يكتفي بالفن، فمثلًا يقرأ في التوحيد كتابًا مختصرًا ثم متوسطًا ثم مطوَّلًا، ثم ينتقل إلى الحديث وهكذا، والتفسير وهكذا، وأصول الفقه وهكذا وأصول الحديث وهكذا، ونحو ذلك، إما هذا وإما هذا على حسب ما، ثم عليه بكثرة المطالعة والنَّظر والمراجعة.

وعليهِ أيضًا بكثرة المُجالسة لأهل العلمِ، فإنهم يُفيدُونهُ بالعلمِ الكثير، في مجالسهم في الزمن اليسير، فالعُلماء يعطوكَ الفائدة، ويختصرون عليك فيها زمنًا طويلًا، ربما تقعد سنة أو أكثر من ذلك حتى تصل إلى هذه المعلومة، فالمُجالسة لهم فيها أعظم الفائدة.


[ الشيخ الدكتور :: - محمد بن هادي المدخلي - حفظه الله تعالى ]