صاحب البيت له اليد على أهل بيته والسلطة على أهل بيته يأمر ويغير المنكر بيده ويضرب ويؤدب في بيته ومن ولاه الله عليهم، ولا ينتظر أن الحكومة أو الحسبة يأتون إلى بيته ويدخلون ويغيرون المنكر الذي في بيته لا بل هو الله جعله قيماً على أهل بيته، هل القوامة معناها أن يوفر لهم الطعام والشراب والشهوات؟ القوامة في الدرجة الأولى هي القوامة الدينية (وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى) فأهل البيوت لو قاموا بواجبهم على من في بيوتهم لصلح المجتمع، فيبقى ما في الشوارع هذا لولاة الأمور ولولاة الحسبة ولكن أيضا عليك أن تنكر في الشوارع بلسانك بالتذكير بالوعظ بالنصيحة بالتبليغ عن المنكرات إلى من يغيرها، لا تسكت يا أخي وأنت يمكنك أن تتكلم لا تسكت ولكن تكلم بحسب ما تستطيع فإذا لم يكن عندك إنكار باليد ولا باللسان لا تقدر على هذا فتنكر المنكر بقلبك وتبتعد عنه ولا تجالس أهله ولا تخالطهم وأنت تراهم على المنكر ..