قواعد كتابة الهمزة
الهمزة إما أن تكون في أول الكلمة أو في وسطها أو في آخرها
1- في أول الكلمة
الهمزة في أول الكلمة إما أن تكون همزة وصل وإما همزة قطع
همزة الوصل
هي ألف زائدة ، تثبت نطقا في الابتداء ، وتسقط في وسط الكلام . وسميت همزة وصل ؛ لأن المتكلم توصل بها إلى النطق بالساكن
ولا تكتب وإنما يُكتب الألف فقط مثل اسم ، ابن ، امرأة
وأحيانا يوضع فوق الألف حرف صاد
وإذا كانت في أول الكلام فإنها تنطق وكأنها همزة قطع لكن بدون كتابة
مثل : نكتب كلمة اقرأ لكن ننطقها إقرأ أما في أثناء الكلام فإنها لا يُنطق بها
نقول : {وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ } من حرف الفاء ننتقل لحرف الصاد
وهي لا تقع إلا في أول الكلمة ، فلا تقع في وسطها ولا في آخرها .
أغلب همزات الوصل تكون في الأفعال و في بعض الأسماء وفي حرف واحد
الأفعال
أ - تحذف الهمزة ( يعني تكون همزة وصل ) من فعل الأمر الثلاثي
اكتب , ارسم , اقرأ
ب – وتحذف من ماضي وأمر ومصدر الفعل الخماسي والسداسي
فمثال الخماسي : الماضي اعتَرَفَ ، الأمر : اعتَرِفْ ، والمصدر : اعتراف ،
ومثال السداسي : الماضي : استغفَرَ ، الأمر : استغفِرْ ، والمصدر : استغفار .
يستدل على همزة الوصل في الأفعال بانفتاح الياء في المضارع ، نحو : ، يَنطلق ، يَستخرج . فيعلم أن همزاتها في الماضي وفي الأمر همزات وصل انطَلَقَ انطلِقْ , استخرَجَ استخْرِجْ
ويستدل على همزة القطع في الأفعال بانضمام الياء في المضارع مثل : يُكرم , يُرسل , يُعطي , ونحوها فيعلم أن همزاتها في الماضي وفي الأمر همزات قطع .أكرَمَ أكْرِم , أرسَلَ أرْسِل.أعطى أعطِ القوس باريها
وكذلك يستدل أيضا
للتفريق بين همزتي الوصل والقطع أدخل عليهما الواو أو الفاء فإذا نُطقة الهمزة فإن نوعها (همزة قطع ) أما إذا سقطت لفظا فهي (همزة وصل) فمثلا نجد هذه الكلمة ( استغفر = واستغفر فسقطت الهمزة لفظا ولكنها ثبتت كتابة ) وهكذا في همزة القطع وهذه الطريقة للخروج من الخطأ الشائع في الهمزة سواء كانت في كلمة خماسية أوغيرها
الأسماء
وأما الأسماء فهمزة الوصل تأتي في مفرد ومثنى الأسماء الآتية ( اسم ، است ، ابن ، ابنم ، ابنة ، امرؤ ، امرأة ، اثنان ، اثنتان ، ايم ، ايمن التي للقسم ( عند بعض النحاة)أما باقي استعمالات أيمن فهي همزة قطع .
فإذا جُمِعت هذه الأسماء صارت الهمزة في أولها همزة قطع
مثل أبناء وأسماء
أما كلمة ( ابن ) عندما تكون بين علمين الثاني أب للأول مثل :
عمر بن الخطاب ، فإن الهمزة لا تلفظ ولا تكتب . أما إن فصل بين العلمين فاصل أو كان أحدهما في سطر والآخر في بدية السطر الثاني ، فإن الهمزة تكتب ولا تنطق .
أما الحرف
الذي ذكرناه سابقا فهو ( ال ) التعريف فإن همزتها همزة وصل / الكتاب , الرجل
يستدل على همزة الوصل في الأسماء عن طريق التصغير ، فإن بقيت الهمزة بعد تصغير الكلمة فهي همزة قطع ، وإن سقطت فهي همزة وصل . نحو : أخ , أب عند التصغير نقول : أُخَيْ , أُبَيْ فهمزتهما باقية ، فهي همزة قطع ، أما كلمة ابن , اسم عند التصغير نقول : بُنَيّ , سُمَيْ فهمزتهما سقطت ، فهي همزة وصل .
إذا سميت بما فيه همزة وصل ، وأصبحت الكلمة علما صارت همزته همزة قطع ، نحو : الإثنين اسما لأحد أيام الأسبوع ، تصبح همزته همزة قطع ، وكذا كلمة انتصار إذا صارت اسما لعَلَم تُكتَب هكذا إنتصار .
همزة القطع
أما همزة القطع فإنها تكتب وتنطق سواء كانت في أول الكلام أو في أثنائه وتكتب الهمزة فوق الألف في الفتح والضم وتحت الألف في الكسر مثل : أب ، أم ، إبل .
الأفعال
أ - الفعل الثلاثي الذي في أوله همزة ماضيه ومصدره مثل أكَلَ أكْل , أمَرَ أمْر
أما الأمر منه فذكرناه في همزة الوصل
ب – همزة الفعل المضارع مثل أذهَبُ , أقرَأ , أكتبُ
جـ – الفعل الرباعي ماضيه وأمره ومصدره ،
مثاله : أقامَ ، أقِمْ ، إقامة
د - همزة الاستفهام مثل : أقام زيد ؟ أمسرور أنت ؟
جميع الهمزات في أوائل الأفعال هي همزات وصل إلا ما ذكرتُ أعلاه
الأسماء
جميع الأسماء التي تبدأ بالهمزة مثل : أحمد , إبراهيم , أخ , أخت .
هي همزة قطع ما عدا الأسماء التي ذكرتها في همزة الوصل
جميع الهمزات التي في أول الحروف مثل : إن, أن, أم, أما, إما, ألا, إلا, إلى , أي ,إذ , إذا , إذما , إذن.
وكذلك همزة النداء مثل : أعبد الله , وهي لنداء القريب .
2-في وسط الكلمة
الهمزة المتوسطة هي التي تقع في وسط الكلمة ، سواء أكان توسطها أصليا ، بحيث تكون من بنية الكلمة ، نحو : بئر ، سؤال ، سأل . أم كان عارضا ، بحيث تكون في الأصل في آخر الكلمة ، ثم يعرض لها ما يجعلها في وسط الكلمة ، كأن يتصل بها ضمير ، نحو : قرأ ، بدأ ؛ فتصيران : قرأت وبدأوا
قبل الكلام عن أحكام الهمزة المتوسطة يجب أن نتعلم هذه القاعة ونحفظها جيدا
ترتيب الحركات حسب القوة
1 – الكسرة 2 – الضمة 3 - الفتحة 4 – السكون1 - الكسرة
أ - إذا كانت الهمزة مكسورة
تكتب على نبرة هكذا ئ أو ( ــئـ ) مثال سُئِلَ
و في هذه الحالة لا يهمنا حركة ما قبلها لأن الكسرة أقوى الحركات
ب - إذا لحق الهمزةُ المتطرفة ألفَ تنوين الفتح ، وكان ما قبلها قابلاً للاتصال بما بعدها كتبت على نبرة ، مثاله : عبئاً
ب - اذا كانت الهمزة مضمومة
أ - إذا كانت الهمزة مضمومة و ما قبلها مكسور توضع على النبرة لأن الكسرة أقوى من الضمة مثل مختبِِئُون
ب - إذا كانت مضمومة و ما قبلها مضموم تكتب على واو ، مثل : شُؤون
جـ - إذا كانت مضمومة وما قبلها مفتوح تكتب على واو أيضا لأن الضمة أقوى من الفتحة ، مثل : يَؤُمّ
د - إذا كانت مضمومة و ما قبلها ساكن تكتب على واو أيضا لأن الضمة أقوى من السكون ، مثل : مسْؤُولية
3-الفتحة
أ - إذا كانت الهمزة مفتوحة و ما قبلها مكسور فتكتب على النبرة لأن الكسرة أقوى مثل : فِئَة
ب - إذا كانت مفتوحة و ما قبلها مضموم تكتب على واو لأن الضمة أقوى من الفتحة مثل : سؤال
جـ - إذا كانت مفتوحة و ما قبلها مفتوح تكتب على ألف مثل : تألم , سأل
د - إذا كانت مفتوحة و ما قبلها ساكن تكتب على ألف لأن الفتحة أقوى من السكون مثل :يَسْأل
4-السكون
إذا كانت الهمزة ساكنة تأخذ حركة ما قبلها
مثل قبلها كسر : بئر . قبلها ضم : لُؤلؤ . قبلها فتح : شَأن
إذا جاءت الهمزة المتوسطة بعد ياء ساكنة فإنها تكتب على النبرة نحو : بِِيْئة , هَيئة
الهمزة المتوسطة على السطر ( مفردة )
تكتب الهمزة على السطر في الحالات الآتية :
أ- إذا كانت مفتوحة وقبلها ألف ، مثل : تفاءَل ، جاءَكم ، عباءَة , سماءَنا.
ب – إذا كانت مفتوحة وبعدها ألف تنوين أو ألف اثنين كان ما قبلها لا يقبل الاتصال بما بعدها
مثل : جزْءاً ، بدْءاً ، جزْءان .
جـ - إذا كانت مفتوحة أو مضمومة وما قبلها واو ساكنة
مثل : مروءة موْءُودة .
3-الهمزة المتطرفة التي في آخر الكلمة
تكتب الهمزة آخر الكلمة على حرف يناسب حركة ما قبلها دون النظر إلى حركتها
أ - إذا كان ما قبلها مكسوراً فتكتب على ياء : دافِــــئ
ب - إذا كان ما قبلها مضموماً فتكتب على واو : تكافُـــــــؤ
جـ - إذا كان ما قبلها مفتوحاً فتكتب على ألف : ملَـــأَ
د - إذا كان ما قبلها ساكناً فتكتب على السطر : شـيْء
هـ - إذا سبق الهمزة المتطرفة واو مشددة فإنها تكتب على السطر مثاله : تَبَوَّء .
و - الهمزة المتطرفة المسبوقة بألف ساكنة لا تلحقها ألف التنوين حال الفتح ، مثل : ( ماءً )
كيفية النطق بهمزة الوصل
إذا كانت همزة الوصل في بداية الكلام فإنها تنطق كأنها همزة قطع لكن كيف تنطق ؟
أ - أما في الأفعال
ففي الغالب ( ليس على الجميع ) حسب حركة الحرف الثالث
فإن كان الحرف الثالث مكسور أو مفتوح فإن اللفظ يكون بالكسر
مثل :, اهبِطوا , استَوقد نلفظها : إهبِطوا , إستَوقد
أما إذا كانت حركة الحرف الثالث ضمة فاللفظ بالضمة
مثل : اعبُدوا , اسجدوا فإن اللفظ يكون بالضم أُعبُدوا , أُسجدوا
ب – أما في الأسماء
همزات الوصل في أ
شاهد وحمل البطاقات من هنا
https://goo.gl/photos/xXEig83NVQpehtb29