لا يكفي التراجعُ بدون بيانِ الأخطاءِ المُتٙرٙاجٙعِ عنها بالتفصيل
هذا معروف ومستقر عند أهل السنة
قال العلامة محمد بن هادي حفظه الله:
"وأما أن يقول " أنا رجعت "،
فهذا لا يكفي..!!!
ضد أن ينقضه جملة وتفصيلا..
وحتى لو نقضه جملة وتفصيلا،
<فإن الرد عليه سائغ ولو بعد مماتنا جميعا ومماته>
وسأذكر لكم شيئا من ذلك؛
فهذا الإمام ابن قدامة رحمه الله تعالى في رسالته
"تحريم النظر في كتب الكلام"،
سأقرأ عليكم مقدمتها.
يقول ابن قدامة رحمه الله؛ هذه ألَّفَهَا في الرد على ابن عقيل الحنبلي (بعد توبته) وبعض نقض ابن عقيل لنصيحته التي سماها النصيحة، وهي كما يقول ابن قدامة "الفضيحة"،
وساق في مقدمتها توبة أبي الوفاء بالسند الصحيح،
ومع ذلك لم يمنعه ذلك من أن يرد عليها.
وهذا أسلوب (معروف) و(مستقر) عند علماء السنة،
وأبو الحسن لا يريد أن يرد أحدٌ على أحَدٍ بعد أن يقول (أنا رجعت)... !!!!".
.
المصدر/
محاضرة بعنوان (القنبلة) للشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله